أكثر من 40 عاما من التطور

الهنْدَسةِ والعَمَارة

تخصصا الهندسة والعمارة كانا في طليعة ملف أعمال دار الرياض طوال فترة وجود الشركة. الخدمات تشمل المفاهيم والتصميم التفصيلي لجميع هياكل البناء، البنية التحتية والمنشآت الصناعية المعقدة.

وطوال هذه السنوات، تسعى فرق التصميم للمزج بين الإبداع والتصاميم المبتكرة والحلول التي تفي بالمتطلبات والأهداف التنظيمية. اليوم، ملف أعمالنا يشمل جميع التخصصات الهندسية العامة والتخطيط الحضري والعمارة.

وخلال النصف الأول من ثمانينات القرن المنصرم، أنشئت وحدة خبراء الهندسة الصناعية لخدمة القطاعات الصناعية المتزايدة للبتروكيماويات والنفط والغاز والطاقة. في الوقت الحاضر، ملف أعمالنا يتكون من مجموعة كاملة من خدمات الهندسة الصناعية، بما في ذلك التصميم الهندسي الأولي ونمذجة المنشآت، وإدارة المشاريع.

خدمات إدارة الإنشاءات

استجابة لمتطلبات العميل في التطور، ما فتئت دار الرياض تضيف خدمات جديدة إلى ملف أعمالها. وهكذا، أضحي إدراج خدمات دعم الإنشاءات خطوة منطقية.

على مدى العقود الثلاثة الماضية، قدنا بنجاح عشرات من مشاريع الإنشاءات واسعة النطاق لعملائنا الأكثر قيمة في القطاعات الحكومية وشبه الحكومية.

ومن الأمثلة الحديثة هي الإشراف على تشييد 47 برجًا في مشروع مركز الملك عبد الله المالي وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الرياض.

الموارد البشرية

منذ نشأتها، تعاونت دار الرياض بشكل وثيق مع أصحاب المصلحة على جميع مستويات المنظمة كأساس للتعزيز المستمر للأداء التشغيلي للشركة.

في أواخر الثمانينات، أدى هذا النهج إلى الأخذ بطائفة واسعة من الخدمات التنفيذية ذات القيمة المضافة بدءًا من إعارة خبراء الهندسة إلى خدمات التوظيف وبرامج السعودة قصيرة وطويلة الأجل. ومنذ ذلك الحين، قدّمت دار الرياض الآلاف من المهندسين والفنيين والشبان السعوديين لسوق العمل بربطهم مع الشركات المتعددة الجنسيات المحلية بنجاح في جميع قطاعات العمل.

النظم والحلول

في مطلع التسعينات، بدا ابتكار الحلول المتعلقة بالتدفئة والتبريد والطاقة الخطوة التالية الطبيعية للمضي قدمًا في سلسلة القيمة الهندسية. مع مجموعة من مديري المشاريع المؤهلين تأهيلاً عاليا والمهندسين، وقد لعبت دار الرياض دوراً هاما في تطوير العديد من المنشآت الصناعية المعقدة والمباني التجارية والمؤسسية في جميع أنحاء البلاد. ومنذ ذلك الحين، ساهمت حلولنا المتشعبة في تسيير عمليات لا تشوبها شائبة مع تحقيق رضي آلاف المستخدمين.

وبالإضافة إلى ذلك، منذ عام 1995 فصاعدا قامت دار الرياض بتصميم وتركيب وصيانة العشرات من أنظمة السلامة والأمن لمجموعة متنوعة من الأغراض، منها الإنذار العام في حالة الفيضانات والكوارث الطبيعية الأخرى، وتسرب الغاز، بتفويض من الدفاع المدني.

الجيوماتكس والحلول

أخيرا وليس آخراً، التقدم المحرز وبروز أهمية الجيوماتكس في الحياة اليومية قد أصبح ممكناً بسبب التقدم في علوم الحاسوب وهندسة البرمجيات. حيث كان إنشاء دار الرياض لخدمات الجيوماتكس والحلول في عام 2010 لأجل مجاراة هذه التقدّم.

هذا القسم متخصص تماما في مجالات المعلومات الجغرافية المكانية، بما في ذلك نظم المعلومات الجغرافية وتحديد المواقع ورسم الخرائط الرقمية والاستشعار عن بعد. وقد صمم هذا القسم العديد من الأنظمة الذكية لالتقاط وإدارة وتقديم كافة أنواع البيانات المكانية الجغرافية للعملاء مثل وزارة للشؤون البلدية والقروية.

أكثر من 40 عاما من التطور

اتصل بنا